2.2 كيف تُدار الكنيسة؟

The Church today

الكنيسة [> 2.11] يحكمها البابا (الذي هو أيضًا أسقف روما) مع الأساقفة الآخرين [> 2.21]. البابا هو خليفة الرسول بطرس ، الذي اختاره يسوع [> 2.17] لقيادة الكنيسة.

 

الأساقفة الآخرون هم خلفاء الرسل الآخرين [> 2.15]. الأسقف يقود أبرشية. تنقسم كل أبرشية إلى رعايا يقودها كهنة الأبرشية.

 

الكنيسةُ يقودُها البابا والأساقفة الذين يرأسون الأبرشيات. كلُّ أبرشيّة تُقسَمُ إلى رعايا يقودُها الكهنةُ.
The Wisdom of the Church

لماذا أنشأ المسيح هيكلية للسلطة الكنسية؟

أنشأ المسيح في الكنيسة سلطة تراتبية في سبيل رسالة رعاية شعب الله باسمه. ولذلك أعطاها السلطة. وهذه الهيكلية التراتبية تتألف من خدام مكرسين: أساقفة وكهنة وشمامسة. بالأسرار المقدسة يقوم الأساقفة والكهنة بممارسة خدمتهم باسم المسيح - الرأس وفيه. والشمامسة يقومون بخدمة الله بالكلمة والليتورجيا والمحبة.  [مختصر التّعليم المسيحيّ للكنيسة الكاثوليكيّة 179]


 

كيف يتحقق التابع الجماعي للخدمة الكنسية؟

إن وحدة تراتبية السلطة الكنسية، على مثال الرسل الإثني عشر المختارين والموفدين معاً من قبل المسيح، هي في خدمة شركة جميع المؤمنين. وكل أسقف يمارس خدمته ضمن الهيئة الاسقفية، في الشركة مع البابا، وهو يضطلع معه بالإهتمام بالكنيسة جمعاء. والكهنة يمارسون خدمتهم ضمن مجموعة الكهنة في الكنيسة المحلية،  بالشركة مع الأسقف وتحت سلطته. [مختصر التّعليم المسيحيّ للكنيسة الكاثوليكيّة 180]
 

لماذا هناك للخدمة الكنسية طابع شخصي؟

للخدمة الكنسية أيضاً طابع شخصي، لأن كل واحد، بفعل سر الكهنوت، هو مسؤول أمام المسيح الذي دعاه شخصياً وكلفه القيام برسالته. [مختصر التّعليم المسيحيّ للكنيسة الكاثوليكيّة 181]

لماذا ليست الكنيسة تنظيماً ديمقراطياً؟

ينص مبدأ الديمقراطية على أن كل سلطة تنبثق من الشعب. ولكن في الكنيسة كل سلطة تنبثق من المسيح. لهذا السبب لدى الكنيسة تركيبة هرمية. في الوقت عينه يعطيها المسيح هيكلية مجمعية.

يقوم العنصر الهرمي في الكنيسة على أن المسيح نفسه يعمل فيها عندما يؤدي الأشخاص المكرسون بنعمة الله دوراً معيناً، لا يمكن أن يفعلوه من ذواتهم عندما يوزعون الأسرار بالنيابة عن المسيح ويعلّمون بقوته المطلقة. ويقوم العنصر المجمعي في الكنيسة على أن المسيح ائتمن في كل ما يتعلق بالإيمان جماعة من اثني عشر رسولاً. يقود خلفاؤهم الكنيسة تحت رئاسة السلطة البطرسية. من هذا النهج المجمعي تنطلق في الكنيسة المجامع الضرورية التي لا يستغنى عنها. كذلك فإن المجالس الكنسية الأخرى والسينودوسات وجماعة المستشارين يمكن أن تثمر ثمرًا تتعدد فيه نعم الروح الكثيرة وشمولية الكنيسة في العالم. [يوكات 140]
 

ما هي مهمة الهيئة الاسقفية؟

الهيئة الأسقفية، بالشركة مع البابا، وليس أبداً بدونه، تمارس أيضاً في الكنيسة سلطاناً ساميًا وكاملاً. [مختصر التّعليم المسيحيّ للكنيسة الكاثوليكيّة 183]

كيف يمارس الأساقفة رسالة التعليم؟

على الأساقفة، بالشركة مع البابا، واجب التبشير بالإنجيل لجميع البشر بأمانة وسلطان. إنهم الشهود الأصليون للإيمان الرسولي، المتمتعون بسلطان المسيح. وشعب الله، بحس الإيمان الفائق الطبيعة، يتمسك تمسكاً ثابتاً بالإيمان بقيادة السلطة الكنسية التعليمية. [مختصر التّعليم المسيحيّ للكنيسة الكاثوليكيّة 184]

 

متى تمارس عصمة السلطة الكنسية التعليمية؟

تمارَس العصمة عندما يعمد الحبر الأعظم كراعٍ أعلى للكنيسة، أو الهيئة الأسقفية بالشركة معه، لاسيما عندما يكونون ملتئمين في مجمع مسكوني، إلى إعلان عقيدة متعلقة بالإيمان أو الأخلاق بشكل نهائي، أو عندما يُجمع البابا والأساقفة في تعليمهم العادي على إعلان عقيدة بأنها نهائية. وعلى كل مؤمن قبول هذا التعليم بطاعة الإيمان. [مختصر التّعليم المسيحيّ للكنيسة الكاثوليكيّة 185] 

كيف يمارس الأساقفة مهمة التقديس؟

كيف يمارس الأساقفة مهمة التقديس؟

يقدس الأساقفة الكنيسة بتوزيع نعمة المسيح بخدمة الكلمة والأسرار، وخصوصاً الإفخارستيا، وكذلك أيضاً بالصلاة وبمثلهم وعملهم. [مختصر التّعليم المسيحيّ للكنيسة الكاثوليكيّة 186]

كيف يمارس الاساقفة مهمة السياسة والحكم؟

كل أسقف، بكونه عضواً في الهيئة الأسقفية، هو معني بطريقة جماعية بالإهتمام بجميع الكنائس الخاصة وبالكنيسة جمعاء، بالإتحاد مع الأساقفة الأخرين المتحدين مع البابا. هناك الأسقف الذي عُهد إليه بكنيسة خاصة يسوسها بقوة السلطان المقدس الذي أعطي له بطريقة شخصية وعادية ومباشرة، ويمارسه باسم المسيح الراعي الصالح، بالشركة مع الكنيسة جمعاء، بإشراف خليفة بطرس. [مختصر التّعليم المسيحيّ للكنيسة الكاثوليكيّة 187]

 

ه

هل يستطيع الأساقفة العمل أو التعليم ضد البابا وهل يستطيع البابا أن يعمل ويعلم ضد الأساقفة؟

لا يستطيع الأساقفة أن يعملوا أو يعلّموا ضد البابا، بل معه. في المقابل، يستطيع البابا في حالات محددة واضحة أن يقرر حتى من دون موافقة الأساقفة.

على كل حال يتخذ البابا قراراته انطلاقاً من ارتباطه بإيمان الكنيسة. إنه يتمتع بحس إيمان عام للكنيسة مدعوماً من الروح القدس، هذا هو فهمنا للكنيسة، أي "ما نؤمن به جميعنا دائماً وفي كل مكان" (منصور دي ليرينس). [يوكات 142]

 

This is what the Church Fathers say

دعوا الجميع يتبعون الأسقف كما فعل يسوع المسيح مع الآب والكهنة مع الرسل. احترموا الشمامسة كما تحترمون وصايا الله. [القديس اغناطيوس الأنطاكي ، رسالة إلى  سميرنا (إزمير)، الفصل 8، (MG 5, 713)]