1.15 ما هي بنيَةُ العهدِ القديم؟

The Bible: true or false?

 

يتكوّن العهد القديم الكاثوليكي [> 1.10] من 46 كتابًا. أول خمسة كتب - سفر التكوين ، الخروج ، سفر اللاويين ، العدد والتثنية - تسمى توراة Pentateuch (الكلمة اليونانية التي تعني "لفائف خمسًا").

الجزء التالي يتألّف من الكتب التاريخية الخمسة، التي تسجّل تاريخ شعب إسرائيل [> 1.24] ، ويتبعها الكتب النبويّة التي يحذّر فيها الأنبياء من الخطيئة ويتنبأون بمجيء المسيح (يسوع) [> 1.26]. وأخيرًا، هنالك كتب الحكمة. إنّها مجموعات من الإجابات على الأسئلة العامة حول الحياة التي طرحها المؤمنون. ما نسميه نحن العهد القديم، يُسمّى التاناخ [> 1.16] عند اليهود

الستّةُ وأربعون سِفرا من العهدِ القديمِ مُنفَصِلةٌ إلى أربعةِ أجزاءَ: أسفارُ موسى الخمسةُ، الكتبُ التاريخيةُ، كتبُ الأنبياء، وكتبُ الحِكمة.
The Wisdom of the Church

ما أهميّة العهد القديم في نظر المسيحيّين؟

في ← العهد القديم يُظهر الله ذاتَه خالقاً وحافظاً للعالم وقائداً ومربّياً للبشر. أسفار العهد القديم هي كلمة الله وكتابٌ مقدّس أيضاً. من دون العهد القديم لا يستطيع المرءُ أن يفهمَ يسوع.


في ← العهد القديم يبدأ تاريخٌ كبيرٌ لتعلّم الإيمان الذي يأخذ في ← العهد الجديد منحىً حاسماً ويبلغ الهدف مع نهاية العالم ومجيء المسيح الثاني. مع ذلك إنّ العهدَ القديمَ هو أبعدُ بكثير من مجردّ مقدّمة للجديد. إن الوصايا والنبوءات لشعب العهد القديم، والوعودَ التي ضُمَّنت فيه من أجل جميعَ البشر، لا مجالَ للتراجع عنها. في كتب العهد القديم كنزٌ لا يُستعاضٌ عنه من الصلوات والحكمة وخصوصاً المزاميرَ التي هي جزءٌ من صلاة الكنيسة اليوميّة. [يوكات 17]

This is what the Popes say

ما يقولُهُ الباباوات

"العهد الجديد مخفيّ في القديم والقديم يتجلّى في الجديد" ، [138] كما لاحظ القديس أغسطينوس بشكل مدرك. لذلك، من المهم أن تظهر العلاقة الوثيقة بين العهدين بوضوح في السياقين الرعوي والأكاديمي ، تماشيًا مع ما يقوله القديس غريغوري العظيم، وهو أن "ما وعد به العهد القديم، جعل العهد الجديد مرئيًا ؛ ما يعلنه السابق بطريقة خفيّة، يعلنه الثاني بوضوح كحاضر. لذلك العهد القديم هو نبوءة عن العهد الجديد. وأفضل تعليق على العهد القديم هو العهد الجديد." [البابا بندكتس السادس عشر، كلمة الرب، رقم 41]